أخبار ليبيااهم الاخبارحياة

“خالد خشيم” وداع حزين للمسرح

ودعت الحركة المسرحية أحد روادها المخرج “خالد خشيم” بعد يوم واحد على رحيل الممثل علي بحيري.

ولم يقتصر عمل خشيم على المسرح حيث شارك في الإخراج الإذاعي والسينمائي والتلفزيوني، وكان له مؤلفات عديدة ختمها بـ”ظلال السنين”، الذي سرد فيه تاريخه الفني.

المبدع الراحل أخرج أول أعماله المسرحية باسم “حسناء قورينا” لينطلق في مشوار فني استمر أكثر من نصف قرن، وهو من مؤسسي الحركة المسرحية في مصراتة، قدم فيه أعمالاً للإذاعة من أبرزها “البحر وأوراق الخريف”، ثم انتقل ليقدم “مسارب الزمن” للشاشة الفضية، وعمله الشهير “اللمة والشاهي واللوز”.

قبيل سنوات على رحيل كرمته جائزة سبتيموس بتنصيبه رئيساً فخرياً للجائزة سنة 2014.

رحل خشيم ليترك وراءه بصمة تتذكرها خشبة المسرح، وكل الفن الليبي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى