أخبار ليبيا

“حيلة الدبابات المعطلة” في الأبيار.. الجيش الوطني فعلها

خاص|218

بثت قناة (218NEWS) مقابلة خاصة مسجلة مع اللواء أحمد المسماري الناطق باسم القائد العام للجيش الوطني المشير خليفة حفتر، ضمن برنامج (البلاد)، وخُصّصت لاستذكار بعض المواقف والمحطات المفصلية التي مر بها الجيش الوطني منذ إطلاق عملية الكرامة عام 2014 وحتى اليوم، كاشفا “أسرارا تروى للمرة الأولى” وفق ما قال اللواء المسماري الذي توقف عند مواقف وقصص مرت مرورا عابرا في نشرات الأخبار التي كانت تركز على مجريات المعارك الكبرى التي خاضها الجيش الوطني في بنغازي ودرنة ومدن الجنوب.

وفي حادثة مفصلية يقول اللواء المسماري إنها تثبت بما لا يدع مجالا للشك إن الجيش الوطني قد خاض معاركه ب”الروح المعنوية والوطنية” بدون أي امكانيات، باستثناء يقينه من أن “العدو خائف ومهزوم لا محالة”، فإن المشير خليفة حفتر في أحد الاجتماعات العسكرية اتصل بقائد إحدى غرف العمليات التابعة للجيش الوطني مستفسرا عن إمكانية تحريك مجموعة من الدبابات إلى الأبيار، فأجابه القائد العسكري بأنه لا يمتلك أي دبابة صالحة للعمل في المعارك، فتبادرت “حيلة غريبة” إلى ذهن المشير دفعت كل الموجودين في الاجتماع للاستغراب.

وبحسب اللواء المسماري، فإن “الحيلة العسكرية” كانت تمكن في وضع الدبابات المعطلة والتي لا تصلح للاستخدام في المعارك على ظهر عربات نقل عسكرية ومدنية، والانطلاق بها إلى إحدى نقاط المواجهة في الأبيار، وهي حيلة عسكرية أعطت الانطباع لمجموعة إرهابية كانت تقاتل الجيش هناك أن قدوم العربات التي تحمل الدبابات هي مقدمة لرتل عسكري كبير يحتوي أسلحة كبيرة ونوعية، فما كان منهم إلا الانسحاب من ساحة المعركة والهرب بعيدا عنها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق