تكنولوجيا

حماية معلوماتك ثاني أهداف الـ”فيسبوك”.. والأولى ستصدمك!

تقوم سياسة أحد اشهر مواقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” على إعطاء الأولوية بالدرجة الأولى لجمع البيانات والمعلومات المُرتبطة بحسابات مستخدميه بدلاً عن العمل على تأمين حماية وجودهم على منصة التطبيق، ويأتي ذلك لتضارب اهداف ضبط وجمع واستعمال بيانات المستخدمين الخاصة مع آلية خدمة الموقع في بيع الإعلانات التي تعتمد في توزيعها على هذه المعلومات.

وعرض الكونغرس الأمريكي عدة مشاريع بخصوص سياسة وقوانين الموقع، بحيث يقضي أحدها ابلاغ “فيسبوك” تلقائياً عن المستخدمين الذين ينتهكون قوانينها، فيما يخص خطاب الكراهية، في حين يعتمد مشروع قانون آخر على فيسبوك من أجل فرض تنصل المشتري للإعلانات السياسية، حسب ما نقلته صحيفة “نيويورك تايمز” عن مسؤول الخصوصية السابق بشركة “فيسبوك”، ساندي باراكيلاس..

وأشرف ساندي على عمليات تعزيز إجراءات الخصوصية التي قامت بها “فيسبوك” التي طبقتها للمرة الأولى عام 2012.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة