العالم

“حليف ثانٍ” لترامب يهز مقاتلة (F-35).. مَنْ هو؟

218TV|خاص

قالت تقارير هندية موثوقة إن نيودلهي ماضية في تعاقداتها مع روسيا لإتمام شراء منظومة الصواريخ الأكثر تطورا وقوة في العالم، والمعروفة باسم (S400)، فيما يقول مسؤولون هنود إن بلادهم قد سدّدت جزءاً من قيمة هذه الصفقة، وإن موعد تسليمها سيكون في شهر أكتوبر من العام المقبل، ما لم تجرِ تفاهمات على تسريع تسليم الصفقة، الأمر الذي يعني أن إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب ستتلقى “صفعة ثانية”من حليف سياسي وعسكري لبلاده، بعد تركيا، إذ رفضت أنقرة ونيودلهي مسايرة ضغوط أميركية لإلغاء الصفقة مع موسكو.

ويثور الغضب الأميركي من هذه الصفقات بشأن المنظومة الصاروخية الروسية بسبب مخاوف أميركية من “انكشاف أمر” المقاتلة الأميركية القوية (F-35)، والتي تُمثّل “القوة الضاربة” في الجيش الأميركي، حيث تُعوّل وزارة الدفاع الأميركية عليها كثيرا في الحروب المقبلة، لكن “الخبر السيء” للخطط الأميركية بشأن هذه المقاتلة أن منظومة الصواريخ الروسية، والتي بات يتهافت عليها “حلفاء تقليديون” للولايات المتحدة، صممها العسكريون الروس لـ”ضرب هيبة” المقاتلة الأميركية “الأغلى”، إذ يتجاوز ثمن الطائرة الواحدة منها مائة مليون دولار أميركي بقليل.

وتستعد الولايات المتحدة الأميركية لـ”عقوبات اقتصادية” ضد تركيا التي بدأت باستلام أجزاء مهمة من المنظومة الصاروخية الروسية يوم الجمعة الماضي، لكن واشنطن لم تكشف عن ماهية هذه العقوبات، أو نطاقها بعد أشهر من تعليق التدريب الأميركيين لطيارين أتراك على مقاتلة (F-35) في رسالة ضغط قوية من إدارة ترامب على الحكومة التركية التي تشترك في تصنيع أجزاء من المقاتلة الأميركية، فيما تؤجل واشنطن أي خطط لمعاقبة الهند، إلى حين بدء التسلّم الفعلي للمنظومة الروسية بعد نحو عام، فيما قد تستغل واشنطن الفترة المقبلة للتلويح بضغط إضافي على “الحليف الهندي”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى