حياة

حليب الأبقار مسؤول عن طول قامة الأطفال؟. إقرأ لتعرف

أجرى مستشفى “سان مايكل” الكندي دراسةً حديثة، نشر نتائجها قبل أيام في الدورية الأميركية للتغذية السريرية، وأسفرت هذه الدراسة عن أن الأطفال الذين يشربون بدائل الحليب البقري، مثل حليب الصويا وحليب اللوز، أكثر عرضة لقصر القامة، من قرنائهم الذين يشربون حليب الأبقار، إذ اعتمدت الدراسة على بيانات ما يزيد على 5 آلاف طفل، تراوحت أعمارهم بين سنة وستّ سنوات، كان 92% منهم يتناولون حليب الأبقار، فيما كان 12% الآخرين يتناولون بدائل  من حليب الصويا واللوز يوميا.

وأظهرت النتائج، أن إعطاء حليب الأبقار للطفل بين السنتين و6 سنوات له فوائد إيجابية تنعكس على طول قامته، إذ أنه مقابل كل كوب من بدائل حليب البقر يتغذّى عليه الطفل يوميًا خلال هذه الفترة العمرية يكون طوله أقصر بمقدار 0.4 سم، أما الأطفال الذين يتناولون 3 أكواب من حليب البقر يوميًا في عمر 3 سنوات فقد كانوا أطول من أقرانهم في نفس العمر الذين يتناولون بدائل حليب الأبقار بمقدار 1.5 سم، إذ تساعد المغذيات التي يحتوي عليها حليب البقر على نمو الدماغ والعظام بسبب البروتين والدهون والكالسيوم، لكن التقارير الطبية تُوصي بإعطاء حليب الأبقار للطفل بعد بلوغه سنة من عمره، وليس قبل ذلك.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى