أخبار ليبيااهم الاخبار

حكومات ليبيا تُدير ظهرها لأطفال التوحد

خاص

في شهر أغسطس الماضي أصدرت الأكاديمية الأردنية للتوحد تعميماً لأهالي62  طفلاً يقيمون ويدرسون ويتعالجون فيها، يقول إن 30 سبتمبر الجاري سيكون موعد تسليم الأطفال للسفارة الليبية بعد تقاعس الدولة الليبية عن سداد النفقات لأكثر من ثلاث سنوات.

وقطع الأطفال الليبيون مراحل متطورة في العلاج ودخل جزء كبير منهم إلى مرحلتي الإدماج والدراسة لكن هذا الأمل قد ينقطع، ولذلك أطلق الآباء والأمهات نداء استغاثة للحكومات الليبية لإيجاد حل لأبنائهم يضمن لهم استكمال فترة العلاج والتعليم.

وكانت قناة 218 أول طرف ليبي وإن كان إعلاميا يهتم بمشكلة هؤلاء الأطفال، حيث لم يقف على الأكاديمية أي ممثل سياسي ليبي في الأردن كما يشير المدير التنفيذي للأكاديمية الأردنية للتوحد محمد أبو دلهوم.

وقال أبو دلهوم، لقناة “218” إن الأكاديمية شارفت على إغلاق أبوابها بسبب تراكم الديون على الحكومة الليبية، لذلك تقرر تبليغ السفارة الليبية في الأردن بأن يوم الأحد، سيكون اليوم الأخير لوجود الطلبة الليبيين في الأكاديمية، لفتح المجال أمام طلبة آخرين لتحقيق استقرار مادي للأكاديمية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق