الرياضة العالميةاهم الاخبار

حكم يلغي ركلة جزاء.. لسبب لا تتوقعه

علي البوسيفي

رغم كثرة تسابق أندية كرة القدم العالمية على تحقيق الفوز والصعود إلى منصات التتويج بكل الطرق المشروعة وغير ذلك.

إلا أن الملاعب مازالت تفرز لنا المعاني الحقيقية للروح الرياضية هذا ماحدث مساء اليوم الاثنين بدوري الدرجة الثانية الألماني عندما اعترف لاعب فريق بوخوم فليكس باستيانز بعد حصوله على ركلة جزاء بأنه لم يتعرض لأي مخالفة ليجبر حكم المباراة  بنيديكت كيمبكس لإعادة النظر في الأمر والتراجع في قراره رغم أنه توجه إلى نقطة الجزاء.

فليكس أجبر الجميع على الإشادة بسلوكه بعد ما حدث وفريقه متأخر بنتيجة 0-1 أمام نظيره دار مشتاد قبل حوالي نصف ساعة من نهاية المباراة تحديدا في الدقيقة 63.

حدتث الواقعة عندما دخل فليكس إلى منطقة فريق دار مشتاد وبينما كان محاطا باللاعبين وبسرعة كبيرة حدث احتكاك قانوني اعتقد الحكم عن وجود مخالفة و أعلن على ركلة جزاء ثم توجه إلى فليكس ليوجه له سؤالا عما حدث بالفعل لكن اللاعب قال ليس هناك أي مخالفة غير قانونية وركلة الجزاء غير صحيحة ليتراجع الحكم عن قراره.

فيما صرح باستيانز للصحافة الألمانية بعد انتهاء المباراة قائلا “الحكم سألني إن كان أحد لمسني وهذا لم يحدث كانت قدم المدافع ثابتة وعندما تركض بأقصى سرعتك يكون هذا كافيا في بعض الأحيان .. لكني قلت له إنه لم يكن هناك احتكاك ولهذا السبب لم يحتسب ركلة جزاء”.

فيما قال مدرب فريق دار مشتاد “أرفع القبعة لفيلكس باستيانز أهنئه بشدة  نادرا ما ترى ذلك في كرة القدم المحترفة”.

ورغم ذلك قال مدرب فريق بوخوم عقب اللقاء “لا أطلب من لاعبي فريقي أن يقولوا للحكام عند ارتكابهم أخطاء لكنهم جميعا بالغون ويجب أن يظهروا شخصيتهم  كثيرون سيفعلون ذلك وهم متقدمون 4-صفر أو 5-صفر لكن ليس في هذا الموقف”.

المفاجأة أن القدر كافأ باستيانز نظير أمانته بعدما استطاع فريقه من قلب تاخره وإنهاء المباراة بفوز مهم بهدفين لهدف واحد سجلهما بوخوم في آخر عشر دقائق.

درس كبير قدمه باستيانز للوسط الرياضي عندما تحلى بالأمانة قلما نجدها في ملاعب كرة القدم المحترفة هذه الأيام.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى