أخبار ليبيا

حقيبة الأخبار المحلية

مناشط وأحداث محلية عدة تابعت 218 تفاصيلها بدقة لتنقلها لكم ضمن حقيبة الأخبار المحلية:

قرنادة

تعهد رئيس الحكومة المؤقتة عبد الله الثني بتقديم الدعم وتوفير احتياجات الإدارة العامة للدعم المركزي بوزارة الداخلية وإزالة كافة العراقيل التي تواجه سير عملها.

وجاءت تعهدات الثني خلال لقاء جمعه بمدير الإدارة العقيد صلاح الخفيفي وعدد من ضباطها في ديوان مجلس وزراء الحكومة المؤقتة بمنطقة قرنادة أشاد فيه بالعمل والجهد المبذول من قبل الإدارة وأعضائها.

وشدد على ضرورة استمرار الإدارة بجهودها المتميزة مع بقية الأجهزة الأمنية لتأكيد استتباب الأمن في مختلف ربوع البلاد.

سرت

نفى مدير مديرية أمن سرت العميد صديق بن مسعود وجود بعض من عناصر تنظيم داعش الإرهابي في المدينة، وإقامتهم حواجز تفتيش بمنطقة وادي الحنيوة.

وفي الأثناء بحث آمر منطقة الخليج العسكرية العميد فوزي المنصوري الوضع الأمني مع الأجهزة المسؤولة عن تأمين المنطقة وناقش سبل تذليل الصعاب من أجل القيام بمهامها.

من جانبها، كثفت مديرية الأمن بسرت من دورياتها الأمنية بالتعاون مع قوة حماية وتأمين المدينة، ليتم تأمين التقاطعات وإنشاء نقاط أمنية مختلفة في أغلب المناطق.

الخمس

قال مصدر مطلع بمركز الرقابة على الأغذية والأدوية لقناة 218 إن موعد إعادة افتتاح ميناء الخمس سيكون يوم الأربعاء، بعد أن تم تأجيله يوم الأحد الماضي لضمان تنفيذ الترتيبات الأمنية لتمكين الأجهزة الرقابية من أداء عملها بالشكل المطلوب.

وأضاف المصدر ذاته أن عمليات تفريغ شحنات المواد الغذائية والسلع المستوردة مازالت مُستمرة.

وكان المركز قد أعلن في شهر أكتوبر الماضي إيقاف العمل بميناء الخمس نتيجة خروقات أمنية تعرقل العمل الرقابي بحسب البيان الصادر عن المركز.

طرابلس

اختتمت وزارة العمل والتأهيل في حكومة الوفاق الوطني يوم الإثنين، البرنامج التدريبي على التخطيط الاستراتيجي وإعداد قيادات الصف الثاني في المؤسسات العامة.

ويهدف البرنامج الذي نفذته مؤسسة كراون ايجنت البريطانية، بالتعاون مع بلدية أبو سليم للرفع من كفاءة الموظفين والقدرات البشرية العاملة.

وشهد الحفل الختامي توزيع الشهادات بحضور وزير العمل والتأهيل المهدي الأمين وعميد بلدية أبو سليم عبد الرحمن الحامدي.

هون

يُصادف اليوم الذكرى التسعون لإعدام19 شهيدا من هون في معركتهم ضد الاحتلال الإيطالي وهو ما شكل خسارة كبيرة لأن العدد لم يكن كبيرا في عام 1928 لبث الرعب والخوف في الأهالي لإخماد ثورة المقاومة لكن العكس قد حصل تماما.

أهالي مدينة هون في الذكرى التسعين وجهوا للحكومة الإيطالية بيانا يدينون فيه هذا العمل داعين القائم بأعمال السفارة الإيطالية في ليبيا للقدوم إلى مدينة هون ومشاهدة الضرر النفسي والاجتماعي والأضرار التي لحقت بأهالي المدينة جراء هذه الجريمة وكذلك جراء ما قام به المستعمر الإيطالي من تهجير.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق