أخبار ليبيااهم الاخبار

حفتر والجهيناوي.. توافق لتعجيل الانتخابات

التقى القائد العام للجيش الوطني المشير خليفة حفتر وزير الخارجية التونسي، خميس الجهيناوي، الإثنين، بمقر القيادة العامة بالرجمة قرب بنغازي.

وتناول اللقاء نقاشات حول موعد الانتخابات ودور تونس في دفع المسار السياسي في ليبيا، بالإضافة إلى قضية الإرهاب وسبل تعاون البلدين في التخلص من مظاهره.

ومن جانبه، أكد المشير خليفة حفتر التزامه بالحل السياسي وانخراطه في تنفيذ مخرجات اجتماع باريس، التي تنص على إجراء انتخابات قبل نهاية العام.

وبدوره، أكد وزير الخارجية التونسي أن بلاده تتطلع أيضاً إلى الالتزام بمخرجات لقاء باريس، مؤكداً استعداد تونس لوضع كل خبراتها كل خبراتها لتسريع نسق الإعداد للانتخابات القادمة، وأنها دائما ما كانت تدفع لحل الأزمة السياسية في ليبيا بواسطة الليبيين أنفسهم ومن خلال حل ليبي ليبي بعيداً عن أي تدخلات من قبل أطراف خارجية.

وحضرت قضية الصحفيين التونسيين المختطفين في ليبيا على قائمة نقاشات اللقاء، إذ أكد الجهيناوي حرص بلاده على معرفة مصير الصحفيين سفيان الشورابي، ونذير القطاري، مُشيراً إلى أن حفتر أكد أن كل الجهات الأمنية والعسكرية على استعداد لتقديم كل المعلومات بهذا الخصوص.

وبعد مُخرجات هذه الزيارة، ستقوم تونس بإرسال وفد أمني إلى ليبيا للتثبت من مصير هؤلاء الصحفيين، وفق ما ذكره خميس.

ويُذكر أن زيارة وزير الخارجية التونسي إلى الرجمة كانت مُكملة للزيارات التي أجراها لكل من طرابلس وطبرق، والتقى خلالها رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، فايز السراج، ورئيس المجلس الأعلى للدولة، خالد المشري، بالإضافة إلى رئيس مجلس النواب عقيلة صالح.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة