العالم

حسم الجدل بشأن مصير الانتخابات الرئاسية في الجزائر

حسمت الرئاسة الجزائرية الجدل الدائر في البلاد بشأن الانتخابات الرئاسية بإعلانها عن إجرائها بعد 3 أشهر من الآن.

وأشارت الرئاسة في بيان لها أن الانتخابات ستجري في الـ18 من إبريل المقبل دون الإشارة إلى ترشح الرئيس الحالي عبد العزيز بوتفليقة من عدمه.

وشهدت الساحة السياسية في الجزائر طرح 3 سيناريوهات تتعلق بالانتخابات قبل هذا الإعلان أولها عدم إجرائها مع ترشيح بوتفليقة نفسه لولاية خامسة وثانيها أن تتم في موعدها مع استبعاد ترشح بوتفليقة، وآخرها تأجيل الانتخابات والتمديد للرئيس بوتفليقة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق