أخبار ليبيا

“حزن أوروبي” لحلول ذكرى فبراير وسط صراعات محتدمة

ناشد رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي إلى ليبيا، آلن بوجيا، أطراف النزاع في ليبيا بالتفكير في الأزمات الإنسانية التي شهدتها طرابلس وأجزاء أخرى من البلاد خلال الأشهر الماضية.

وبمناسبة حلول الذكرى التاسعة لثورة الـ17 من فبراير، دعا رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي أطراف القتال لوضع مصالح الشعب الليبي أولا، وذلك بإنهاء العنف، والمشاركة بجدّية وصدق في العملية التي أطلقها مؤتمر برلين.

وأكد باغز أن هذه هي الطريقة الوحيدة لحل الصراع الجاري، واستئناف عملية المصالحة التي لا غنى عنها من أجل السلام والاستقرار والحرية والازدهار، بعد 9 سنوات من الاضطرابات عقب ثورة فبراير.

وعبر رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي عن أسفه كون الذكرى السنوية لثورة فبراير تأتي مرة أخرى في وقت يعيش فيه الليبيين صراعات محتدمة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق