العالم

حريق يتسبب بـ”فقدان الذاكرة”.. للبرازيل. شاهد

218TV|خاص

صبّ البرازيليون “جام غضبهم” على السلطات الرسمية في بلادهم بعد أن دمّر حريق ضخم المتحف الوطني في مدينة ريودي جانيرو الذي يزيد عمره عن 200 عام، ويضم من ضمن محتوياته أكثر من 20 مليون قطعة آثار، فيما قالت وسائل إعلام برازيلية إن الحريق الذي لا تزال دوافعه مجهولة أتى على المتحف بالكامل، فيما نسبت الصحف لعالمة التاريخ والآثار البرازيلية وزيرة الثقافة السابقة مارينا سيلفا القول إن الحريق سيُصيب البرازيل بـ”فقدان الذاكرة” لافتة إلى أن المتحف يروي ذاكرة البرازيل أكثر من قرنين، ويضم مقتنيات أثرية من حضارات بادت قبل آلاف السنين، عدا عن أنه يمتلك قطع آثار غير موجودة في أي مكان من العالم.

وغضب البرازيليون بشدة بعد اعتراف نادر لمسؤول الإطفاء في مدينة ريو دي جانيرو قال فيه إن الحريق كان ضخماً بالفعل، لكنه كان يمكن السيطرة عليه لولا الجفاف الذي أصاب صنبورين للمياه قرب المتحف، وهو ما أدى إلى انتظار وصول شحنات من الماء لاستخدامه في عملية مكافحة الحريق، عدا عن أزمات السير في شوارع المدينة البرازيلية قد أدت لتأخر وصول الماء، وهو ما دفع النيران لأن تمتد أكثر، وتأتي على محتويات المتحف بالكامل، وسط أسى واسع جرى رصده في قنوات تلفزيونية ومنصات مواقع التواصل الاجتماعي حول البرازيل وهم يشاهدون مقاطع فيديو للنيران وهي تلتهم الجسم الخارجي للمبنى الشامخ في وسط المدينة. شاهد مقطع الفيديو.

يُشار إلى أن موقع قناة (218) لا يمكنه التحقق من صحة الصور ومقاطع الفيديو المُتداولة على مواقع التواصل الاجتماعي حول العالم.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة