حياة

حرق الأفلام ودفن العود وزفة الجنازة.. أغرب 5 وصايا للفنانين

المعاني المرتبطة بكلمة “الوصية” في معظم العقول، هي التركة والإرث المادي، وأسئلة على شاكلة: من الأقل حظًا؟ ومن الأكثر؟ من صاحب نصيب الأسد؟ لكن هناك أشياء أخرى ربما لن تصدق أنها كُتبت في وصايا الفنانين، وفيما يلي أغرب 5 وصايا لأهل الفن:

1- وردة الجزائرية:

أوصت الفنانة الجزائرية وردة، الكاتب محمود معروف، أن يكتب مسلسلا عن قصة حياتها، وطلبت الفنانة الراحلة أن يكون المسلسل من بطولة المطربة “آمال ماهر” أو المطربة “آمال ماهر”.

2- صباح:

أوصت الفنانة اللبنانية، صباح، أن يكون يوم رحيلها، يوم فرح لا حزن، وهو ما تحقق بالفعل، حيث سار نعشها وبجواره الموسيقى تملأ المكان، وارتدى الحضور الأبيض بدل الأسود.

3- حسين صدقي:

أوصى الممثل المصري “حسين صدقي”، قبل وفاته بأن تُحرق جميع أعماله إلا فيلم “خالد بن الوليد”.

4- فريد الأطرش:

أوصى المطرب والملحن صاحب الأصول السورية، فريد الأطرش، أن يُدفن العود الخاص به والمدون عليه اسمه بجواره في قبره، هذا بالإضافة إلى دفن صورة والدته أيضا إلى جواره.

5- طارق عبد الحكيم:

أوصى عميد الأغنية السعودية، طارق عبد الحكيم، بأن يدفن بالمكان الذي يموت فيه، على عكس الشائع بين البعض، يوصون بأن يدفنوا ببلادهم مهما كان المكان الذي ماتوا فيه، ودفن “عبد الحكيم” بناءً على هذه الوصية في القاهرة بمصر، حيث إنه كان آخر مكان تواجد فيه.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى