العالم

حرائق أرامكو تشعل حرب تصريحات بين واشنطن وطهران

تصاعدت حرب التصريحات بين الولايات المتحدة وإيران، بعد اتهام واشنطن لطهران بالمسؤولية عن هجوم على منشأتين نفطيتين لشركة أرامكو في المملكة العربية السعودية، وهو ما نفته طهران تماما.

وقال مسؤول أميركي إن نطاق الهجمات ودقتها على المنشأتين يظهران أنها لم تكن من تنفيذ الحوثيين ولا شك في أن إيران مسؤولة عنها مهما أنكرت ذلك، وأنه ثمة أدلة على ذلك.

بدوره فند المتحدث باسم وزارة الخارجية عباس موسوي في تصريحات نقلها التلفزيون الإيراني هذه الاتهامات واعتبرها غير مقبولة وبلا أساس على الإطلاق.

وفي تصعيد دبلوماسي آخر، يتعلق بلقاء مرتقب أعلن البيت الأبيض عن احتمال عقده بين الرئيس الإيراني حسن روحاني ونظيره الأميركي دونالد ترامب، على هامش اجتماعات الأمم المتحدة في نيويورك الأسبوع المقبل، أعلن موسوي أنه لا يوجد شيء من هذا القبيل على جدول أعمال الرئيس روحاني، ولن يحدث أبدا، ليخرج ترامب بعد ذلك قائلا إن التقارير التي أفادت بأنه سيفعل ذلك دون شروط غير دقيقة.

واللافت أن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو كان قد صرح في العاشر من سبتمبر الجاري أن ترامب مستعد للاجتماع مع الرئيس الإيراني دون شروط مسبقة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق