العالم

“حذاء الرئيس” يُشْعِل أستراليا: لِم فعلت ذلك؟

218TV|خاص

ظهور المشاهير والمسؤولين السياسيين حول العالم على منصات مواقع التواصل الاجتماعي بـ”الصور والتغريدات” يُفْترض أن يُحسن صورتهم والانطباع العام عنهم، عدا عن غرض تقريبهم من الرأي العام، لكن ما حصل مع سكوت موريسون رئيس وزراء أستراليا على مدى اليومين الماضيين هو العكس تماما، فالصورة التي نشرها فريقه الإعلامي الذي يُدير الحساب وتُظْهِره مع زوجته وابنتيه في أحد المتنزهات العامة أضرت به، ودفعته إلى إطلالات توضيحية إلى الرأي العام في ظل جدل عنيف.

يظهر موريسون في “الصورة الشؤم” بحسب قصة نشرتها صحيفة “غارديان” البريطانية وهو بحذاء يبدو جديداً كأن الأرض لم تمسه بعد، وهو أمر استرعى انتباه أحد من شاهدوا الصورة، فقرر التدقيق في ما لفت انتباهه ليكتشف “فارقاً آخر” في الصورة، وهو أن رئيس الحكومة يرتدي حذاء واحدا لنفس الجهة من قدميه، قبل أن ينشر ملاحظاته على وسائل التواصل الاجتماعي، وهو الأمر الذي أثار جدلاً حاداً استدعى تدخل الرئيس نفسه، فقد اتضح أن الصورة قد تعرضت للتلاعب بأحد برامج “الفوتوشوب” ، بعد أن اكتشف مديرو حساب موريسون أن حذاءه كان متسخاً بشدة، وليس من الحكمة تقديم المسؤول على هذا النحو إلى الرأي العام.

وما لم ينتبه إليه مديرو حساب موريسون على “إنستغرام” أن تعديل الصورة لم يراعي تركيب حذاء من فردتين مختلفتين، بل جرى تركيب الصورة بفردة من نفس الاتجاه الذي أظهر الصورة على نحو غريب، وإزاء حملات على مواقع التواصل الاجتماعي تسأل الرئيس عن “جدوى اضطراره للكذب على الأمة”، وحملات أخرى عن احتمال “كذب الرئيس والتلاعب” في قضايا أخرى ظهر موريسون ليقول إنه لم يطلب أبدا من أحد تعديل الصورة، وأنه سيفتح تحقيقا في الأمر.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى