حياة

“حالة نادرة” تجعل أوغندية تنجب 44 طفلا

تسببت حالة وراثية نادرة في أن تنجب الأوغندية مريم النبطانزي البالغة من العمر 40 عاما، 44 طفلا.

وتعاني مريم من تضخم كبير في المبايض الأمر الذي حال بينها وبين استعمال وسائل منع الحمل نظرا للخطر الذي سيهدد حياتها لو استعملتها.

وتزوجت مريم في سن ال12 وفي سن ال23 عام وصل عدد أطفالها إلى 25 طفلا، فطلبت من طبيبها إيجاد حل لمشكلتها، لكنه نصحها بالاستمرار بالإنجاب خوفا على حياتها.

وفي سن الـ36 أنجبت مريم آخر أطفالها قبل أن يهجرها زوجها لعدم قدرته على تأمين رعاية لها ولأطفالها.

واكتشف الأطباء معاناة مريم من حالة وراثية بالإضافة إلى تضخم المبايض، حيث أنجب والدها 45 ولدا من عدة نساء.

وبعد أن اكتشف الأطباء هذا الأمر قاموا بإجراء عملية جراحية لمنع مريم من الإنجاب، ولكن بعد أن أنجبت 44 ولدا.

يذكر أن مريم أنجبت خلال حياتها 4 توائم 3 مرات، 3 توائم 4 مرات، توأمين 6 مرات، وتقوم برعاية أطفالها وحدها دون أن تطلب مساعدة من أحد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق