العالم

حالة إنسانية “مأساوية” يعانيها “اللاجئين السوريين”

نشرت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين تقريرا حول الأوضاع المأساوية في سوريا، حيث تحدثت عن فرار نحو 5.6 مليون شخص من سوريا منذ عام 2011 ، بحثًا عن الأمان في لبنان وتركيا والأردن وخارجها. إضافة إلى ملايين آخرين نزحوا داخل سوريا

وقالت المفوضية إن الغالبية العظمى من اللاجئين السوريين تعيش في البلدان المجاورة في مجتمعات مضيفة بينما يقيم حوالي 8 في المئة منهم فقط في مخيمات اللاجئين، على حد تعبير المفوضية

وتستضيف تركيا أكبر عدد من اللاجئين السوريين المسجلين – حاليا 3.3 مليون، بينما يعيش 70% من اللاجئين في لبنان تحت خط الفقر، ولا توجد مخيمات رسمية لهم

كما يوجد في الأردن أكثر من 655000 يعيش حوالي 80 في المئة منهم خارج المخيمات، بينما يعيش 139000 منهم في مخيمي الزعتري والأزرق، منهم 93 % تحت خط الفقر، بحسب موقع المفوضية الرسمي

وتقود المفوضية جهودا بالتنسيق مع شركائها والمنظمات غير الحكومية والحكومات المضيفة، لتقديم المساعدات الضرورية للمحتاجين، وكانت قد أطلقت الخطة الإقليمية للاجئين للفترة 2018-2019، حيث خصصت 4.4 مليار دولار لدعم أكثر من 5 ملايين لاجئ في البلدان المجاورة وحوالي أربعة ملايين شخص في المجتمعات التي تستضيفهم

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى