حياة

“حاسة الشم” تُنقذ عائلة من الموت حرقاً

تمكنت المراهقة الأمريكية بيانكا ريفيرا البالغة من العمر 17 عاماً من إنقاذ حياة عائلتها المكونة من 3 أفراد من الموت حرقاً بفضل حاسة الشم.

وقالت السلطات المحلية في مدينة واكو الواقعة بولاية تكساس الأمريكية إنّ حريقاً اندلع في الساعة 2 صباحاً في المنزل، ولم يشعر أفراد العائلة به بسبب إصابتهم بفيروس كورونا باستثناء ابنتهم بيانكا التي استطاعت شم رائحة الحريق لعدم إصابتها بالفيروس.

من جانبها قالت المراهقة الأمريكية إنّها شمت رائحة احتراق البلاستيك لتخرج من غرفتها وتفاجأ بالدخان المنتشر في جميع أنحاء المنزل، وتقوم بإيقاظ عائلتها وإخراجهم عبر الباب الخلفي للمنزل.

يذكر أنّ العائلة المتضررة تقيم حالياً في أحد موتيلات البلدة ريثما يعثرون على سكن بديل لهم بسبب فقدان منزلهم الذي تعرض لأضرار كبيرة.

زر الذهاب إلى الأعلى