العالم

حادثة قتل مُروّعة وسط المكسيك

(رويترز) – قالت السلطات إن مسلحين قتلوا 6 من رجال شرطة المرور بالرصاص في مدينة سلامنكا بوسط المكسيك يوم الجمعة في أحد أعنف الهجمات التي تستهدف قوات الأمن في الشهور الماضية.

وقال مسؤول كبير في المدينة في بث فيديو بالتلفزيون المكسيكي إن رجال الأمن الستة كانوا يقومون بعمليات تفقد دورية عندما قتلوا، ولم يتضح الدافع وراء الهجوم الذي وقع في وقت مبكر من النهار.

وقالت محطة (تليفيزا) إن ثلاثة مسلحين على الأقل كانوا يستقلون سيارة بيضاء فتحوا النار على الضحايا الذين كانوا غير مسلحين ثم لاذوا بالفرار.

وتظهر بيانات رسمية أن معدلات القتل بلغت مستويات قياسية في العام الماضي في المكسيك وزادت أكثر في العام الحالي.

يتسع ملعب لوجنيكي الواقع في موسكو لـ 81 ألف متفرج.

وتضم مدينة سلامنكا واحدة من مصافي النفط التابعة لشركة النفط الحكومية بيميكس وتشهد زيادة في سرقات الوقود والعنف بين عصابات متنافسة.

وفي سياق منفصل ذكرت صحيفة ريفورما ومحطة ميلينيو نقلا عن روبرتو ألفاريز المتحدث باسم أمن ولاية جيريرو أن 5 أشخاص قتلوا بالرصاص في بلدية ليوناردو برافو في الولاية الواقعة جنوب غرب البلاد ويجتاحها العنف.

وقالت ريفورما إن الخمسة من أفراد عائلة واحدة، ولم يتسن الحصول على تعليق من سلطات الولاية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق