العالم

جيران منفذ هجوم لاس فيغاس: كان هادئا و”في حاله”

لاس فيغاس(رويترز)- قال أحد جيران منفذ هجوم لاس فيغاس إن ستيفن بادوك كان معروفا بأنه هادئا و”في حاله” بينما وصفه صاحب متجر لبيع الأسلحه سبق أن باعه بعضها بأنه كان “رجلا عاديا”.

وكان بادوك (64 عاما) قد اشترى بيتا في منطقة يقطنها متقاعدون في ميسكيت في نيفادا على بعد نحو ساعة بالسيارة من لاس فيغاس حيث توجد أندية القمار التي يعشقها.

ولم يُعرف أن بادوك سبق له أن خدم في الجيش أو له تاريخا في المرض العقلي أو له أي سجل فيما يتعلق بالسخط الاجتماعي أو عدم الرضا السياسي أو له آراءً متطرفة على وسائل التواصل الاجتماعي.

ويقول من يعرفون بادوك إنه لم يكن هناك ما يشير إلى قدرته القيام بمثل هذا الفعل والتحصن في غرفة في فندق بالطابق 32 وإطلاق الرصاص من عدة بنادق على حشد يضم 22 ألف شخص يحضرون حفلا موسيقيا يوم الأحد (أول أكتوبر تشرين الأول) ويستمر في إطلاق النار عدة دقائق محدثا حالة من الذعر العام. وتسبب ذلك في قتل 59 شخصا وإصابة أكثر من 520 آخرين بجراح فيما يعتبر أسوأ إطلاق نار على حشد في التاريخ الأمريكي الحيث.

وتقول الشرطة إنها استخرجت في الاجمال 34 قطعة سلاح خاصة ببادوك بينها 16 في غرفة الفندق و18 في منزله بميسكيت. وبعض الأسلحة كان بنادق آلية أو نصف آلية تم تعديلها بشكل غير قانوني لأسلحة آلية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق