العالم

جو بايدين يفتح النار على ترامب بـ”اتهامٍ قاسٍ”

218TV|خاص

قبل 14 شهراً من انتخابات الرئاسة الأميركية التي يعتزم الرئيس دونالد ترامب خوضها في منافسة مع نحو عشرين مرشحا عن الحزب الديمقراطي، ظهر أقوى مرشحي الحزب الديمقراطي بـ”خطاب مثير”، إذ وجه جو بايدن نائب الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما بين عامي 2008-2016 اتهامات قاسية بحق ترامب في خطاب انتخابي بولاية أيوا التي يدشن عادة منها المعارك الانتخابية، إذ وصف ترامب بأنه “أيّد وأجّج” مباشرة وعبر تلميحات وإشارات ما أسماه بايدن تفوق “العرق الأبيض”.

وبحسب بايدن الذي طغى حديثه على تغطيات وسائل إعلام أميركية مهمة خلال الساعات القليلة الماضية، فإن ترامب قد أرسل رسائل خطأ للرأي العام، وأن حوادث إطلاق النار الأخيرة ذات طابع عنصري يتحمل ترامب مسؤوليتها، وأن هذه الحوادث تضر بالولايات المتحدة الأميركية، وشعبها وتنوعها الحضاري والثقافي، داعيا ترامب إلى وقف “أخطائه السياسية”، مكررا أن على الأميركيين ألا يسمحوا لخطاب عنصري من هذا النوع بأن ينتصر ويزداد بين الأميركيين.

وأظهر استطلاع للرأي الشهر الماضي، شاركت فيه شبكة التلفزة الأميركية (CNN) وخُصّص لمعرفة آراء الناخبين في ولاية أيوا التي ستشهد في شهر نوفمبر المقبل انطلاق الانتخابات التمهيدية لاختيار مرشح الحزب الديمقراطي لخوض انتخابات الرئاسة الأميركية في نوفمبر 2020، أن جو بايدن الخبير البرلماني العريق قد تصدّر نوايا التصويت بقوة حاصداً نحو 24% من نوايا التصويت، ومتقدما على أقرب منافسيه بـ”فارق مريح”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى