العالم

جونسون “يصدم” إسرائيل بموقفه من “خطط الضم”

قال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، إن خطط إسرائيل الهادفة إلى ضم أراض فلسطينية بالضفة الغربية، تمثل “انتهاكا للقانون الدولي”، معرباً عن أمله بألا يتم الضم، متعهداً في حال إصرار إسرائيل عليه بعدم اعتراف المملكة المتحدة بأي تغييرات على خطوط العام 1967، باستثناء تلك المتفق عليها بين الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي.

وحث جونسون وفي مقال مُطوّل نشرته صحيفة “يديعوت احرونوت” العبرية، إسرائيل كصديق ومؤيد لها ومعجب بها بألا تقدم على تنفيذ مقترحات الضم، مبدياً خشيته من فشل هذه المقترحات في هدفها المتمثل في تأمين حدود إسرائيل، لأنها ستتعارض مع مصالح إسرائيل على المدى الطويل، وستعرض للخطر التقدم الذي سبق وأحرزته تل أبيب لجهة تحسين علاقاتها مع العالم العربي والإسلامي”.

شعور بالإحباط عبّر عنه جونسون بفشل محادثات السلام بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي داعياً لاستخدام الطاقات الإيجابية من أجل العودة إلى طاولة المفاوضات في سبيل التوصل إلى حل جذري حتى لو اقتضى الأمر تقديم تنازلات من جميع الجهات، وحذر في الوقت ذاته من أن يستغل أعداء إسرائيل قرار الضم هذا في استقطاب المزيد من أعداء السلام، والرافضين لفرص التقدم في الشرق الأوسط، بحسب تعبيره.

يذكر أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أعلن في وقت سابق أن الحكومة ستبدأ بخطة ضم لمساحات واسعة من الضفة الغربية المحتلة، اليوم الأربعاء، الأول من يوليو، لكن الخلافات داخل حكومته ومع الإدارة الأمريكية حيال المسألة، والمواقف الدولية الرافضة للقرار، أخرت تنفيذه.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق