العالم

جونسون يدعو لإلغاء الانقسامات حول بريكست

اعتبر رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون نصره الانتخابي بأغلبيّة برلمانية تؤهّله وحزبه المحافظين لاتخاذ هكذا قرار، داعيا إلى “إغلاق” باب الانقسامات المتعلقة بتنفيذ بريكست، متعهدا بالخروج من الطريق المسدودة وإنفاق المزيد على الصحّة والتعليم والشرطة، بينما قام مئات من المحتجين بمسيرة مناوئة له في وسط لندن احتجاجا على نتائج الانتخابات هاتفين “بوريس جونسون ليس رئيس وزرائي”.

وكان جونسون من أبرز وجوه الحملة الداعية لمغادرة الاتحاد في استفتاء 2016، ويعدّ انتصاره في الانتخابات الأخيرة أكبر انتصار للمحافظين منذ فوز مارغريت تاتشر الساحق عام 1987، وضربة قوية لمنافسه جيريمي كوربين زعيم حزب العمال المعارض، بعد أن نجح بالحصول على 365 مقعدا، بينما حصل حزب العمال على 203 مقاعد.

وتسبب البريكست بانقسام كبير داخل بريطانيا، وطرح أسئلة عميقة تتعلّق بالسياسات الداخلية والخارجية لبريطانيا، ما حدا بجونسون إلى دعوة الجميع عقب فوزه إلى إغلاق الصفحة وإفساح المجال للعلاج، وإنهاء الجدل العقيم المستمرّ منذ 3 سنوات، معتبرا أنّ الوقت قد حان لوقف التشاحن بين البريطانيين، وتوقّف الحديث عن البريكست.

وسيمكّن انتصار حزب المحافظين جونسون من التصديق بسرعة على اتفاق البريكست، وسيكون بمقدور بريطانيا الخروج بعد نحو 10 من الموعد المقرّر أساسا لذلك، وهو أهمّ حدث تعيشه البلاد منذ الحرب العالمية الثانية، خاصّة مع غموض مستقبل خامس اقتصاد في العالم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق