العالم

جونسون يتخلى عن فكرة بريكست بلا اتفاق

الموافقة على اتفاق الخروج الذي أبرمه مع الاتحاد الأوروبي، ستكون هدف رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون في حملته الانتخابية القادمة، متخليا عن التهديد بخروج بريطانيا دون اتفاق، بحسب ما ورد في البيان الانتخابي لحزب المحافظين.

وسبق لجونسون التلويح بخيار الخروج سواء باتفاق أو بدونه لكن أعضاء مجلس العموم صوتوا لصالح قانون أجبره على طلب تمديد الخروج حتى الحادي والثلاثين من يناير القادم.

أعرب جونسون عن خيبته لعدم تمكنه من إخراج بلاده من الاتحاد الأوروبي الأسبوع الماضي مثلما وعد، واصفا الأمر بالمؤسف جدا، وقال إنه دعا إلى انتخابات مبكرة لأنه يحتاج لتفويض جديد يمكنه من تطبيق اتفاقه. وقد استبعد التحالف مع أي حزب آخر لأن ذلك من شأنه أن يأتي بزعيم حزب العمال المعارض جيريمي كوربين رئيسا للوزراء، بحسب رأيه.

بدوره قال زعيم حزب بريكست البريطاني نايجل فيراج إنه لن يخوض الانتخابات ويفضل الدعوة لرفض الاتفاق الذي توصل إليه جونسون، معتبرا أنه معاهدة تربط بريطانيا بأهداف الاتحاد الأوروبي السياسية، كما انتقد سياسة جونسون الذي لو سعى إلى خروج حقيقي لما كانت هناك حاجة لخوض حرب ضده في هذه الانتخابات، بحسب تعبيره.

وأظهر استطلاع للرأي أجرته مؤسسة (أو.أر.بي) تقدم حزب المحافظين بثماني نقاط مئوية على حزب العمال المعارض، فقد حصل حزب المحافظين على 36 في المئة مقابل 28 في المئة لحزب العمال، لكن في ظل الانقسام الكبير الذي تشهده البلاد بشأن الخروج من الاتحاد الأوروبي يصعب بدرجة كبيرة التنبؤ بالنتيجة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق