العالم

جولة محادثات روسية تركية جديدة بشأن إدلب

قال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، إن وفدا تركيا سيتوجه الاثنين المقبل إلى موسكو لعقد جولة محادثات جديدة حول الأوضاع المتوترة في محافظة إدلب السورية، والتصعيد العسكري الخطير فيها.

وأشار أوغلو خلال مؤتمر صحفي عقده مع نظيره الألماني هايكو ماس، على هامش مؤتمر ميونخ للأمن بنسخته الـ66، إلى أنه بحث مع نظيره الألماني الأوضاع في إدلب، مطالبا بدور أبرز، ودعم أكبر وأوضح من ألمانيا والدول الأوروبية، حيال تثبيت وقف إطلاق النار في الشمال السوري، وحمل النظام السوري مسؤولية اللجوء إلى الحل العسكري وتغليبه على الحل السياسي.

بدوره أعرب مصدر عسكري روسي عن قلق موسكو من حشد تركيا المزيد من الجنود والأسلحة والمعدات العسكرية في إدلب، خاصة مع وجود أدلة على تسليم جزء ملموس منها لمسلحي “جبهة النصرة الإرهابية”.

من جهته، ذكرت الخارجية الروسية أنه يجري التخطيط لعقد لقاء بين الوزير سيرغي لافروف ونظيره التركي مولود تشاووش أوغلو يوم الأحد على هامش مؤتمر ميونخ للأمن الدولي، لبحث الملف السوري، والتصعيد الأخير في إدلب، بينما أكد نائب الرئيس التركي فؤاد أوقطاي أن أنقرة أوفت بمسؤولياتها وفقا للاتفاقات التي أبرمتها مع روسيا وإيران، غير أن هجوم قوات الحكومة السورية عرقل هذا التعاون، مشيرا إلى عزم بلاده وقف تقدم تلك القوات، واصفا هجومها على إدلب بالوحشي، ومحذرا من كارثة إنسانية على وشك الحدوث.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق