حياة

جهات قانونية بريطانية تطالب “ميتا” بتعويضات ضخمة لهذه الأسباب

رفعت مجموعة من الشركات القانونية في بريطانيا دعوة على شركة ميتا الأميركية طالبتها من خلالها بدفع تعويضات كبيرة تبلغ 3,1 مليارات دولار بسبب استخدام بيانات المستخدمين.

وترى الشركات القائمة على القضية أن ميتا ( فيس بوك سابقًا) قامت باستغلال بيانات 44 مليون مستخدم في بريطانيا في الفترة ما بين 2015 و2019 بشكل فعال، من خلال أخذ البيانات الشخصية الخاصة دون أن تقدم لهم أي مقابل.

وقالت المختصة في مجال القانون ليزا غورنسن إن المستخدمين قدموا بياناتهم للشركة مقابل استخدام “فيس بوك” مجانًا، وأشارت إلى أن الشركة حصدت أموالاً طائلة من خلال استغلال بيانات المستخدمين.

يذكر أن شركة ميتا تعرضت لغرامات كبيرة في دول عدة بسبب استخدامها بيانات المستخدمين لأغراض تجارية.

 

زر الذهاب إلى الأعلى