العالم

جنود إسرائيليون في إيران.. وتدخل سريع لـ”طردهم”

218TV|خاص

في ظل التهديدات المستمرة بين إيران من جهة، وإسرائيل والولايات المتحدة الأميركية من جهة أخرى، وتعاظم “مؤشرات المواجهة” بينهما؛ أمكن لجنودٍ إسرائيليين التسلّل إلى مدينة شيراز الإيرانية، والوقوف لنحو يومين في مكان عال في المدينة على مسمع ومرأى الإيرانيين، قبل أن تتدخّل السلطاتُ الإيرانية لحسم الموقف سريعا، والقبض على الجنود الإسرائيليين، وحجبهم عن نظر الإيرانيين.

إعلان ضخم لجنود إسرائيليين بزيهم العسكري وبنادقهم
إعلان ضخم لجنود إسرائيليين بزيهم العسكري وبنادقهم

وتتلخّص القصة في أن إدارة بلدية شيراز قد أوكلت مهمة تصميم إعلان ضخم لجنود إيرانيين بزيهم العسكري وبنادقهم، وتركيبها على منصة إعلامية عالية وضخمة، تعبيرا عن الامتنان للجنود الذين شاركوا في الحرب العراقية الإيرانية، في الذكرى الثلاثين لنهايتها، لكن مصمم الإعلان التبس عليه الأمر، فبدلا من أن يختار صورة لجنود إيرانيين، وضع جنودا إسرائيليين مع “بنادقهم الأميركية”، الأمر الذي استدعى تدخّل السلطات الأمنية في المدينة فورا، بعد الانتباه لمضمون الصورة، الأمر الذي اضطرهم لإنزال الإعلان الذي سمح بـ”وجود عسكري إسرائيلي” غير مسبوق في إيران.

معارضون إيرانيون استغلوا الحادثة وقالوا إن الجيش الإسرائيلي دخل إلى واحدة من أهم المدن الإيرانية، دون أن يخسر دولاراً أو حتى رصاصة، الأمر الذي أثار سخرية هائلة في الأوساط السياسية الإيرانية التي تساءلت عمّ إذا كان الإيرانيون يعرفون الفرق بين الجندي الإيراني أو الجندي الإسرائيلي، أو ما إذا كانوا يعرفون أن بندقية (M-16) المُصنّعة في بلد “الشيطان الأكبر” لا تُسْتخدم أبدا في الجيش الإيراني منذ الثورة الإسلامية عام 1979.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى