العالم

جنوب السودان.. سلام جديد في شرق أفريقيا

أنهت حكومة جنوب السودان، والجماعة المتمردة الرئيسية، رسميا، فصول الحرب في البلاد، بالتوقيع على اتفاق نهائي للسلام، في الخرطوم، بحضور زعماء أفارقة، ومنظمات دولية.

ومثّل رئيس جنوب السودان سلفاكير ميارديت، الحكومة في التوقيع على الاتفاق، في حين وقّع عن المتمردين نائب الرئيس السابق رياك مشار.

وينص الاتفاق على عودة مشار كنائب أول للرئيس، وعلى تقاسم السلطة، بالإضافة إلى بعض الترتيبات الأمنية في البلاد.

وقال وزير الخارجية السوداني الدرديري محمد، في تصريحات، إن الأطراف وقعت على الاتفاق كتعبير منها على الالتزام بوقف إطلاق النار.

وكان طرفا الصراع في جنوب السودان، وقعا في شهر يونيو الماضي، بالخرطوم، على اتفاق سلام لإنهاء الصراع الدائر جنوبي البلاد منذ 5 سنوات.

وأودى الصراع الذي اندلع على خلفية عزل سلفاكير لنائبه مشار، بحياة عشرات الآلاف وشرد نحو 5.3 ملايين شخص.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة