العالم

جنرالات إيران سراً: هذا “العدو” فقط..سيهزمنا

218TV|خاص

تدير إيران ظهرها لكل التهديدات ب”معاقبتها” والهجوم العسكري المحتمل ضدها، مع استخدام “نبرة عالية جدا” في تعاطيها مع ملف أزمتها المفتوح على احتمالات كارثية، فيما يصر جنرالات كبار في المؤسسة العسكرية الإيرانية على أن الولايات المتحدة الأميركية ستتلقى “درسا وصفعة” إذا تجرأت على بدء هجوم عسكري ضد أهداف إيرانية، لكن جنرالات الحرب في إيران الذين يضغطون أحيانا لأن تبدأ طهران بهجوم ضد أهداف أميركية يخافون من “جنرال واحد” يعتبرونه “عدوا” بإمكانه أن يهزمهم هزيمة كبرى.

في طهران تتسارع “وتيرة الانهيار الاقتصادي” في ظل تدهور لافت ومكتوم لسعر صرف العملة الإيرانية مقابل العملات الرئيسية حول العالم، بل أن “التومان الإيراني” أصبح بلا قيمة تقريبا، فيما أسعار السلع الأساسية تقفز بشكل جنوني منذ أسابيع، وأنها باتت فوق مستوى قدرة السواد الأعظم من الإيرانيين الذين يعيشون في تدهور اقتصادي بدأ يتسارع من بدء ظهور التداعيات المرعبة للعقوبات الأميركية التي تتدرج إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب في فرضها على الإيرانيين منذ صيف العام الماضي، وصولا إلى “شلّ عصب” الاقتصاد الإيراني، والمتمثل بتصدير النفط الذي أصبح محظورا حول العالم.

تدرك المؤسسة العسكرية في إيران التي تهمين على المشهد السياسي والاقتصادي، ومجالات أخرى كثيرة أن “جنرال الجوع” إذا أمر الإيرانيين بـ”الانتفاضة الشعبية”، فإنه يصعب محاربة هذا الجنرال الذي تفوق قدراته القدرات العسكرية للولايات المتحدة الأميركية التي قد تضغط بقوة في المرحلة المقبلة من أجل أن ينوب عنها هذا “العدو” للقادة الإيرانيين في شن حرب على نظام الملالي في إيران، وإسقاطه من دون أن تخسر إدارة ترامب أي جندي أميركي، خصوصا في ظل تقارير وتقديرات تقول إن إدارة ترامب تتحاشى مهاجمة إيران منعا لحرب قد تطول، وقد تعمد إيران إلى توسيع نطاقها عبر أدوات إقليمية زودتها طهران بـ”تقنيات” معارك العصابات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى