اهم الاخبارحياة

“جنتلمان هوليود الشرق”.. يُودّع الدنيا

218TV|خاص

بعد مسيرة فنية يُعْتقد أنَّها ناهزت سبعةَ عقودٍ قضَاها ممثلاً بين التلفزيون والسينما والمسرح، أُعلنَ اليوم في العاصمة المصرية القاهرة، أنَّ الفنان جميل راتب فارقَ الحياة بعد صراع مرير مع أمراضٍ مزمنة عدّة، عن عُمْر يناهز الثانية والتسعين، بعد أن ظلَّ اسما لامعا في عالم الفنّ المصري الذي لم يغب عنهُ الفنان الذي لُقّب بـ”جنتلمان هوليود الشرق” حتى سنواته الأخيرة، إذ كان آخر عمل سينمائي قدمه هو فيلم “ليلة البيبي دول” مع أسماء لامعة في الفن المصري مثل نور الشريف ومحمود عبدالعزيز اللذين سبقاه بالرحيل خلال الأعوام الثلاث الماضية.

وترك جميل راتب الذي وُلِد لأم صعيدية، والمتزوّج من سيدة فرنسية “مسافة معقولة” بينه وبين ما أسماها في إحدى إطلالاته التلفزيونية “الأعمال الهابطة”، مستغرباً أعمال “الفنان الواحد” التي تسيّدت الساحة الفنية في السنوات القليلة الماضية، مستذكرا ما أسماه “الأعمال الجماعية” التي كانت تجمع عمالقة الفن والتمثيل في مصر في السينما والمسرح والتلفزيون، قبل ظهور موجة مسلسلات “النجم الواحد” التي تُكْتب له القصص والسيناريوهات حصريا وعلى مقاسه، وهو ما أفسدَ، برأي الراحل، المشهدَ الفنّي في مصر خلال آخر عقدين.

وتميّز الراحل جميل راتب بأعمال أدّى فيها أدوار مجموعة من الشخصيات المتميزة تراوحت بين “ابن الذوات” و”المحامي” و”الرجل الشرير” و”الرجل الفقير”.

يُذكر أنّه منذ عام 2015 رحلت أسماء لامعة عن الدنيا، إذ توفّي تباعاً: نور الشريف، محمود عبدالعزيز، ممدوح عبد العليم، فاتن حمامة، ومعالي زايد.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى