الرياضة العالميةالكوبا والكان

جمهور من ذهب لبلاد الفضة

جمهور التانغو كما يسمّى هو العلامة الفارقة في أيّ بطولة يشارك فيها المنتخب الأرجنتيني والذين لا يدّخرون جهدا للترحال وراء منتخبهم الذي لازمه الإخفاق منذ 26 عاما.

فأن يكون لديك ديستيفانو ومارادونا وميسي فذاك شيء كبير وأن يكون لك جمهور يخطف الأضواء من كلّ تلك النّجوم فهذا مدعاة للفخر

مشجّعون متحفّزون ملأت مقاطع الفيديو لهم منصّات السوشال ميديا.. فعند ذهابك لأيّ محفل رياضي ستجدهم أينما حللت أو أدرت وجهك؛ في المقاهي تارة وخارج الملعب وداخله تارة أخرى وحتى على الشّواطئ يتوافد السيل السماوي بأعداد كبيرة ودائما وأبدا مع الأغنية الأشهر مارادونا أفضل من بيليه التي يحفظها أربعون مليون أرجنتيني عن ظهر قلب.

ومن لم يتمكّن من السفر منهم يأبى مشاهدة منتخب بلاده في المنزل مفضّلا مشاركة تشجيع بلده مع الآلاف من الجّماهير عبر الشّاشات العملاقة بالأرجنتين.

وما يثير الدّهشة أنّ أهازيج هذه الآلاف لا تتوقّف حتى وإن كان منتخبها خاسرا ودائما ما تكون الدموع حاضرة في الفوز قبل الخسارة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى