أخبار ليبيا

جريمة تعذيب تهز تاجوراء

سمعنا على مر العصور بمجرمين وقتلى ماتت قلوبهم وضمائرهم وأضحى وجدانهم يطرب بالتعدي على الأخرين ، ولكن هذا الرجل الذي يتعذر وصفه ليس من البشر في شئ

هدية الترهوني المتهم بقضايا خطف وتعذيب في قبضة العدالة، حسبما أعلن قسم البحث الجنائي تاجوراء.

وخطف هدية محسن الزوبيك الشاب في مقتبل العمر والذي كان آخر ضحاياه، ولم يترك المتهم وسيلة للتعذيب إلا وتفنن في تجربتها على جسده الهزيل حتى كاد أن يودى بحياته.

ليس الزوبيك الضحية الأولى،  وهدية ليس حالة استثنائية في المجتمع، فغياب الرادع والخجل الذي ترسخه سلطة القانون جعل للهدايا مرادفا آخر تماما مثل “هدية” هذا.

الوسوم
اظهر المزيد