الرياضة العالميةاهم الاخبار

جدار أسطوري في منزل ميسي.. و “عربي” واحد

218TV.net خاص

فاجأ نجم برشلونة الإسباني ليونيل ميسي متابعيه على حسابه الشخصي في انستغرام بصورة مع ابنه ويحيط به تشكيلة كبيرة من قمصان لاعبين يحتفظ بهم في أحد غرف منزله.
الصورة حتى إعداد هذا التقرير جمعت حوالي ثلاثة ونصف مليون إعجاب، وجمعت مجموعة كبيرة من قمصان لاعبين سبق وأن تبادلوها مع الساحر الأرجنتيني بعد المباريات، إذ ذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية أن ميسي وضع القمصان في غرفة الهدايا التذكارية الخاصة به.

قمصان اللاعبين

لاعب عربي

وظهر في أعلى يمين الصورة قميص اللاعب المغربي يوسف العربي نجم فريق لخويا القطري، حيث كان تبادل ميسي قميصه مع العربي حينما كان يلعب لصفوف فريق غرناطة الإسباني.
ومن ريال مدريد المنافس الأكبر لبرشلونة يظهر قميص اللاعب راؤول غونزاليس المُعتزل، وسيرجيو راموس، وحارس ريال مدريد السابق إيكر كاسياس.
كما تتضمن المهاجم الفرنسي السابق تييري هنري وقائد روما الحالي فرانشيسكو توتي، ونجم يوفنتوس السابق بافيل نيدفيد، وقائد بايرن ميونيخ الحالي فيليب لام، ومهاجم مانشستر سيتي وزميله بالمنتخب الأرجنتيني سيرجيو أغويرو، ولاعب وسط مانشستر سيتي يايا توريه، ونجم هولندا وبايرن ميونخ آرين روبن.
ويحظى قميص اللاعب الأرجنتيني مانويل لانزيني، مهاجم ويست هام يونايتد الإنكليزي، بجانب قميصَي ميسي اللذين شارك بهما في نهائيات كأس العالم مع الأرجنتين، رغم أنَّه لم يقابل ميسي وجهاً لوجه في أية مباراة، بينما يوجد أيضاً قميص لاعب وسط نادي إلدوسيفي الأرجنتيني هيرنان لامبيرتي، بعد أن أرسله اللاعب، البالغ من العمر 33 عاماً، لمنزل مواطنه الحائز الكرة الذهبية 5 مرات.
وشملت المجموعة أيضاً قمصان زملاء لميسي حاليين وسابقين مثل البرازيلي داني ألفيش ، وسيسك فابريغاس وجيرارد بيكيه ولويس سواريز، في حين تسيطر الجنسية الأرجنتينية على القمصان مثل دييغو ميليتو وأنخل دي ماريا وبابلو أيمار وسيرجيو أغويرو.
وقد غابت الجنسية الإنجليزية عن قائمة ميسي التذكارية من القمصان، أيضاً غاب المنافس الأبرز كريستيانو رونالدو البرتغالي.

 

ميسي يكره “التبادل”

وكان ميسي صرّح سابقاً أنه لا يميل إلى تبادل القمصان مع اللاعبين بعد نهاية أي مباراة.

وقال ميسي لصحيفة إنفيكتوس الإسبانية: “لا أطلب تبادل القمصان. إذا كان هناك لاعب أرجنتيني فقط فسوف أفعلها”.

وأضاف قائلاً: “إذا لم يكن هناك لاعبٌ أرجنتيني، وطلب مني أي لاعب أن نتبادل القمصان، فسأقوم بذلك. إذا لم يحدث ذلك، فلا أطلب تبادل القمصان. فعلتُ ذلك مرةً واحدةً فقط عندما طلبتُ قميص (زين الدين) زيدان”.

 

ليفركوزن

قميصان ومزاد علني

ومن طرائف قصص تبادل أو بالأحرى تنافس اللاعبين لمبادلة قميصهم بميسي كانت واقعة صراع لاعبيْ فريق باير ليفركوزن الألماني مانويل فريدريش وزميله ميشيل كادليتش على الظفر بقميص اللاعب إثر انتهاء الشوط الأول من المواجهة التي جمعت الفريقين في دوري أبطال أوروبا قبل أربعة مواسم، وقد حصل عليه فريدريتش.

وفور انتهاء الشوط الثاني أسرع كادليتش للظفر بقميص ميسي وقد كان له ذلك، بينما أعرب لاعب ثالث في الفريق هو المدافع غزنزالو كاسترو عن خيبة أمله لعدم الحصول على القميص.

وأجبر يومها رودي فولر المدير الرياضي لفريق باير ليفركوزن اللاعبين مانويل فريدريش وزميله ميشيل كادليتش على تسليم القميص للنادي وبيعه في مزاد علني ووجه توبيخاً لهما بأن ما فعلاه لا يليق بفريق كرة قدم محترف.

 

بونوتشي

كيليني يوبّخ بونوتشي

وهذا الموسم شهدت مباراة يوفنتوس الإيطالي وبرشلونة الإسباني، غضباً كبيراً من جورجيو كيليني مدافع السيدة العجوز ضد زميله ليوناردو بونوتشي، بسبب إلحاحه على ميسي، من أجل الظفر بقميصه عقب إنتهاء اللقاء.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى