أخبار ليبيااهم الاخبار

جبريل لـ(Live): موقع ” الأسلحة الكيميائية” يعاني من “تلوث شديد”

218TV| خاص

قال الدكتور علي جبريل ممثل ليبيا لدى منظمة حظر الأسلحة لبرنامج (Live) الذي بثته قناة (218 نيوز) اليوم الجمعة إن الظروف الأمنية السائدة أجبرتنا على طلب المساعدة الدولية للتخلص من الأسلحة الكيماوية، مُذكّرا أن ليبيا بدأت في برنامج تدمير الأسلحة الكيماوية عام 2010، معتبرا أن نجاح ليبيا في الوفاء بالاتفاق الذي يقضي بالتخلص من هذه المواد هو مؤشر ايجابي.

ولفت جبريل إلى أنه لا توجد أرقام دقيقة حتى الآن عن تكلفة تدمير الأسلحة الكيماوية، لكن ليبيا لم تدفع شيئا من تكاليف التدمير، التي من المتوقع أن تكون قد بلغت –بحسب جبريل- إلى نحو 70 مليون دولار، معتبرا أن المواد التي تم التخلص منها كانت ستشكل خطراً أمنياً كبيرا في حال وقعت في الأيدي الخطأ، علما أن عمليات التدمير تم التحقق منها من قبل المفتشين التابعين لمنظمة حظر الأسلحة.

وبحسب جبريل أيضا فإن المنظمة ستواصل أنشطة تنظيف موقع تدمير الأسلحة بإشراف دولي، معتبرا أن موقع الأسلحة يبعد عن مدينة ودان بحوالي 25 كيلو مترا، في حين أن موقع الأسلحة يشهد تلوثاً كبيرا بسبب تخزين الأسلحة به لفترة طويلة، لافتا إلى أن بعض المواد تم التخلص منها وإعادة استخدامها عن طريق تخفيف تركيزها، وارسالها إلى المستشفيات لاستغلالها في الاستخدامات الطبية.

وكشف جبريل أنه لم يتم تهريب أي جزء من هذه الأسلحة الكيماوية إلى خارج ليبيا، معتبرا أن تخلص ليبيا من الاسلحة الكيماوية سيُعزز علاقتها من الدول المجاورة، وسيبعث الطمئنة لتعزيز العلاقات.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة