أخبار ليبيااخترنا لكاقتصاد

“ثروة جديدة” تبدأ بالتدفق في ليبيا

بدأت الأربعاء مرحلة التشغيل التجريبي لمعدات محطة معالجة وإنتاج الغاز الطبيعي بحقل الفارغ (المرحلة الثانية) حيث تم البدء فعليا في ضخ كميات من الغاز الطبيعي لحقل الانتصار (103) التابع لشركة الزويتينة بمعدل 70 مليون قدم مكعب يوميا.

وقالت شركة الواحة للنفط بصفحتها في بيان، إنها ستتمكن في غضون أيام من إجراء اختبارات حسن الأداء النهائية والوصول إلى إنتاج 180 مليون قدم مكعب من الغاز الطبيعي المعالج (المرحلة الثانية) و15,000 برميل من المكثفات يوميا وفقا للسعة التصميمية للمحطة، بالإضافة إلى 70 مليون قدم مكعب من الغاز من المرحلة الأولى، لتصل الكمية الكلية للغاز المزمع ضخه لحقل الانتصار 250 مليون قدم مكعب يوميا.

ولفتت الشركة إلى أن هذه الأعمال تأتي ضمن مشروع تطوير حقل الفارغ (المرحلة الثانية) الذي كان مخطط له أن يستكمل مطلع سنة 2011، إلا أنه تعثر بسبب حالة القوى القاهرة التي مرت بها البلاد، حيث غادر المقاول موقع المشروع في 2011 و2014 نظرا لتدهور الأوضاع الأمنية مما اضطرها لإعادة أعمال الصيانة لمعدات المحطة لأكثر من مرة بسبب توقفها لفترات طويلة دون تشغيل.

وذكرت شركة الواحة أنه وبعد مفاوضات مطولة مع مقاول المشروع شركة “جي وبي عبر البحار” (JPO) والمصنعين بما في ذلك شركة سيمنس (Siemens) وتي دي اي (TDE)، وبعد اتخاذ شركة الواحة للنفط إجراءات أمنية مشددة واعتماد خطط طوارئ وإخلاء، بدأ المقاولون في العودة لموقع المشروع مع منتصف سنة 2018 لاستكمال أعمال الكشف والصيانة.

وتمكنت “الواحة للنفط” من التغلب على جميع المصاعب الفنية والتعاقدية وتم الاتفاق مع شركة بي اس ام (PSM) في شهر مارس الماضي لاستكمال باقي أعمال المشروع وهو ما تم مؤخرا، ويتواجد حاليا فريق عمل المقاول (PSM) وشركة (Siemens) و(TDE) في حقل الفارغ حيث استكملت أعمال الصيانة وتم البدء فعليا في التشغيل التجريبي للمحطة.

وختمت الشركة بيانها أنها وبعد كل ما سبق بدأت في إنتاج الغاز الطبيعي الذي سيساهم في الرفع من إمدادات الغاز اللازمة لإنتاج القدرة الكهربائية أو لعمليات التصنيع الذي سيساهم في دعم الاقتصاد الوطني.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق