العالم

ثالث صحيفة “ورقية” لبنانية تتوقف في غضون عامين

218TV|خاص

قالت إدارة صحيفة “المستقبل” اللبنانية إن نسختها الورقية التي تصدر منذ عام 1994 ستتوقف عن الصدور في ظل أزمة مالية تتعرض لها الصحيفة، بسبب تراجع الإعلانات بصورة ملحوظة في العامين الأخيرين، إضافة إلى تراجع حاد في نسب توزيع صحف اللبنانية، وتراجع الإقبال على الصحف الورقية التي تراجعت كثيرا في السنوات الخمس الماضية لصالح منصات مواقع التواصل الاجتماعي، والمواقع الإخبارية الإلكترونية.

وبحسب صحيفة المستقبل التي أعلنت نبأ توقف نسختها الورقية فإن موقعها الإلكتروني سيستمر بنفس الاسم لتغطية الأحداث اللبنانية والعربية والدولية على مدار الساعة، عبر فريق إعلامي جرى إعداده وتدريبه لهذه الغاية طيلة الأشهر القليلة الماضية، إذ تقول الصحيفة إن موقعها الإلكتروني سيكون نشطا وسيخوض تغطيته الإخبارية اليومية على أساس تنافسي على الساحة الإعلامية اللبنانية، في وقت تبدو فيه معظم الصحف العاملة تتبع لأحزاب وقوى سياسية مرخصة بعلم السلطات اللبنانية، لكن لوحظ في السنوات الأخيرة التقدم الهائل الذي أحرزته الصحافة الإلكترونية على حساب وسائل الإعلام الورقية والتقليدية.

وأصبحت صحيفة “المستقبل” اللبنانية التي تصدر عن حزب سياسي يحمل نفس الاسم أسسه رئيس وزراء لبنان الراحل رفيق الحريري بعد نهاية الحرب الأهلية اللبنانية مطلع عقد التسعينيات، ثالث صحيفة ورقية تتوقف عن الصدور في لبنان بعد صحيفتي “السفير” و “الأنوار” وهي صحف عريقة حافظت على صدور منتظم منذ عقود عدة بلا توقف رغم قسوة مجريات الحرب الأهلية اللبنانية في ضواحي العاصمة بيروت بين عامي 1975 و1990.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة