العالم

تونس.. 20 مدينة تحتج.. والشاهد “يفتح النار” على المعارضة

شن رئيس الوزراء التونسي يوسف الشاهد، الأربعاء، هجوما كلاميا على المعارضة في بلاده، متهما إياها بالتحريض على نشر الفوضى، وذلك بعد خروج مظاهرات عنيفة على مدار يومين احتجاجا على رفع الأسعار وفرض ضرائب جديدة.

وخلال زيارة للشاهد إلى بلدة طبربة، التي وقعت فيها أشد الاحتجاجات وقتل بها شخص الإثنين الماضي، وجه انتقادات للجبهة الشعبية -ائتلاف المعارضة الرئيسي في البلاد-، واتهمه بأنه حزب غير مسؤول ويحرض على التظاهرات الفوضوية، وفق تعبيره.

ووجه أحد الشبان من بلدة طبربة قوله للشاهد “نحن نموت هنا لا أمل لنا..ليس هناك إلا الوعود الزائفة ونحن سئمنا..هنا تجد فقط المقاهي تعج بالشبان العاطلين”.

وشهدت الليلة الماضية (الثلاثاء الأربعاء)، أعنف الاحتجاجات، وتفجرت في 20 مدينة تونسية، مطالبة بإلغاء رفع الأسعار والعدول عن فرض ضرائب جديدة.

وقال الشاهد للصحفيين خلال الزيارة، إن هذه الاحتجاجات غير مقبولة معتبرا أنها أعمال تخريب، متوعدا المسؤولين عنها بالمحاسبة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة