العالمكورونا

تونس تعيد فتح المساجد والمقاهي والفنادق الشهر المقبل

أعلنت السلطات التونسية عن المرحلة الثانية من الحجر الصحي الموجه التي ستشمل إعادة فتح المساجد والمقاهي والمطاعم في الرابع من يونيو إلى جانب استئناف الأنشطة الاقتصادية والثقافية في الرابع عشر من الشهر ذاته.

وخلصت أشغال مجلس الوزراء التونسي الذي ركز مداولاته على آخر مؤشرات الوضع الصحي إلى تطويع إجراءات الحجر الصحي الموجه بحسب مؤشرات الوضع الصحي والحالة الوبائية في البلاد.

إلى ذلك أعلنت السلطات التونسية عن استئناف جميع الأنشطة الاقتصادية والاجتماعية والثقافية بداية من 14 من يونيو، كما ستتم إعادة فتح المساجد والمقاهي والمطاعم والفنادق في الرابع من يونيو بعد أكثر من شهرين من الإغلاق بسبب وباء كورونا.

وسيتم في 26 من مايو الجاري المرور إلى العمل بنسبة 75 % فيما يخص الوظيفة العمومية والصناعة والتجارة والخدمات والبناء.

وقال وزراء المشاريع الكبرى لبنى الجريبي والداخلية هشام المشيشي والشؤون الدينية أحمد عظوم خلال مؤتمر صحفي مشترك إن هذا التاريخ يمكن تغييره إذا عاود الفيروس انتشاره في تونس، داعين مجددا إلى الامتثال لإجراءات النظافة والتباعد الاجتماعي ووضع الأقنعة.

وفي الأثناء ما زالت التنقلات بين الولايات محظورة، فيما سيتم تعزيز الحواجز الأمنية في نهاية الأسبوع بمناسبة عيد الفطر الذي تكثر خلاله التجمعات العائلية.

وستبقى المدارس مغلقة حتى سبتمبر، فيما وحدها فصول التحضير لامتحانات البكالوريا ستستأنف في نهاية مايو لمدة شهر، كما ستتم إعادة فتح دور الحضانة في نهاية مايو.

ومن جهته جدد رئيس الحكومة الدعوة إلى ضرورة إحكام تنفيذ الخطة الوطنية للتصدي لفيروس كورونا والحرص التام على تطبيق كافة قواعد الاستراتيجية الوطنية للحجر الصحي الموجه، ومواصلة الالتزام باليقظة والحذر وعدم التراخي تجنبا لتفاقم الوضعية الوبائية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق