العالم

توقيع اتفاق لإنهاء الحرب في جنوبي اليمن

وقعت الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً والمقاتلون الانفصاليون الجنوبيون اتفاقاً لتقاسم السلطة لإنهاء الاقتتال الداخلي بين الجماعات.

وأعلن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، الثلاثاء، التوصل للاتفاق، قائلا إنها كانت خطوة حاسمة لإنهاء حرب اليمن التي استمرت أربع سنوات.

وقال ولي العهد السعودي في حفل توقيع الاتفاق بالعاصمة السعودية الرياض، “هذا الاتفاق سيفتح، بمشيئة الله، محادثات أوسع بين الأطراف اليمنية للتوصل إلى حل سياسي وإنهاء الحرب”.

وجاء “اتفاق الرياض” بعد شهر من محادثات السلام غير المباشرة بين الحكومة المعترف بها، بقيادة الرئيس عبد ربه منصور هادي والانفصاليين.

وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إن “اتفاق الرياض” بداية جيدة جدًا للوصول إلى اتفاق نهائي بشأن اليمن. ودعا جميع الأطراف اليمنية، للسعي من أجل التوصل لاتفاق شامل.

بدوره، أشاد المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى اليمن، مارتن غريفيث، بالاتفاق، قائلاً إنها “خطوة مهمة لجهودنا الجماعية لدفع تسوية سلمية للنزاع في اليمن”.

بنود الاتفاق

ستنضم قوات ما يعرف “المجلس الانتقالي الجنوبي” إلى المقاتلين الجنوبيين الآخرين وسيتم دمج جيوشهم في القوات الحكومية خلال الأشهر الثلاثة المقبلة.

وسيتم تشكيل حكومة جديدة لا تحتوي على أكثر من 24 وزيراً في غضون 30 يومًا، وتضمين المجلس الانتقالي في أي مناقشات سياسية أخرى لإنهاء الحرب في اليمن.

وسيتعين على قوات الجيش اليمني بقيادة هادي والمجلس الانتقالي الانسحاب من عدن في غضون 30 يوما.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق