أخبار ليبيااهم الاخبار

توقعات بـ”دور تعطيلي” للبرلمان.. وتوافقات مع “الاستشاري”

218TV.net

كشفت شخصية اعتبارية في المنطقة الشرقية طلبت من موقع قناة (218) عدم الإشارة إليها أن جلسة مجلس النواب المقررة اليوم، وكذلك الجلسات التي ستعقد في المرحلة المقبلة تتجه نحو رفض تعيين محافظ جديد لمصرف ليبيا المركزي، إضافة إلى رفض إقرار مسودة الدستور، لكن أكثر ما تلفت إليه الشخصية الاعتبارية هو التصدي لأي اتفاق بين رئيس المجلس الرئاسي فايز السراج وقائد الجيش الوطني المشير خليفة حفتر، إذ تلفت الشخصية الاعتبارية إلى أن اتفاقهما سيظل بلا نتائج بسبب “ضعف” سلطات فايز السراج، إضافة إلى أن حفتر هو رجل عسكري تنفيذي لا صلاحيات فعلية لديه.
وبحسب الشخصية ذاتها، فإن إعطاء الثقة من قبل مجلس النواب للمجلس الرئاسي الحالي هو أمر مُتعذّر وغير ممكن حاليا، في حين يمكن الموافقة في جلسات مقبلة على الإبقاء على السراج رئيسا لـ”رئاسي الوفاق”، مع إضافة عضوين جديدين.
وطبقا للشخصية الاعتبارية ذاتها فإن النية تتجه نحو اعتماد نتائج اللقاء الذي جرى بين رئيس مجلس النواب عقيلة صالح، ورئيس المجلس الاستشاري عبدالرحمن السويحلي، وكذلك السعي لاعتماد نتائج اجتماع لجنة حوار بين “النواب” و “الاستشاري”.
ويمكن التوافق في مرحلة لاحقة بحسب الشخصية الاعتبارية ذاتها على تشكيل “رئاسي وفاق” جديد يتكون من ثلاثة أعضاء، على ألا يكون من بينهم السراج أو أي من أعضاء المجلس الحاليين، على أن تؤلف حكومة منفصلة عن “رئاسي الوفاق”، وبرئيس جديد، فيما يصار إلى تحديد موعد قريب لإجراء انتخابات عامة في ليبيا “رئاسية وبرلمانية”.
وبحسب توقعات الشخصية الاعتبارية لمسار الأحداث السياسية في ليبيا في المرحلة المقبلة، فإنه سيجري الإبقاء على المشير حفتر قائدا عاما للجيش، على أن يُكلف رئيس جديد للأركان، ويرجح أن يكون إما من المنطقة الغربية أو الجنوبية.
وتتوقع الشخصية الاعتبارية تشكيل لجان مشتركة بين “النواب” و “الاستشاري” للاتفاق على من سيسموا لمناصب محافظ مصرف ليبيا المركزي، و رئيس للمحكمة العليا، والنائب العام الجديد، وكذلك رئيس ديوان المحاسبة، ورئيس جهاز الرقابة، إضافة إلى إعادة تشكيل مفوضية الانتخابات، وتعيين رئيس جديد لهيئة مكافحة الفساد.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق