تكنولوجيا

توجد طريقة أفضل لشحن هاتفك

إنها لحقيقة معترف بها عالميا تلك القائلة أن نضيدة الهاتف الذكي لن تبقى حتى الحادية عشرة مساء.

ثمة أيضا حكمة تحظى بقبول واسع تقول إن شحن هاتفك الذكي على دفعات متقطعة هو أمر مفسد للنضيدة.

هذا ليس صحيحا. على الأقل وفق شركة النضائد كادكس Cadex التي لديها موقع على الإنترنت يسمى Battery University

هم يقولون إن تركك هاتفك عالقا بمصدر الكهرباء بعد شحنه بالكامل، الأمر الذي يحدث عندما تشحنه ليلا، هو أمر مضر بأداء النضيدة على المدى الطويل.

وكما أوضحوا:

نضيدة لي-يون (lithium-ion) لا تحتاج إلى أن تشحن تماما مثلما هو الشأن مع حامض الرصاص، وليس مرغوبا فعل هذا.

في الواقع من الأفضل عدم الشحن التام لأن ارتفاع الفولتاج ينهك النضيدة.

حين يصل نضيدة هاتفك إلى الانشحان بنسبة 100% تستقبل “قطرات” شحن للحفاظ على النضيدة، وهذا يعرضها إلى حالة ضغط عال يبلي النضيدة مع الزمن.

وهم يؤكدون أنه عليك فصل الهاتف عن الكهرباء بمجرد شحنه، الأمر الذي يتعذر عليك القيام به وأنت تغط في نوم عميق الثالثة صباحا.

باختصار:

  • لا تشحن هاتفك ليلا.
  • استراتيجية النضيدة أن تشحن هاتفك فورا أثناء النهار.
  • حيث بالطبع جميعنا لدينا الوقت لفعل ذلك والمراقبة الثابتة كأولوية خلال جدولنا اليومي المزدحم.
  • كيِّف يومك لملاءمة المنتوج! أيها العبقري!
  • هنا عدد آخر من النصائح الإضافية تساعدك على الشحن السريع:
  • استخدم الشاحن الجداري. إنه أكثر كفاءة. الشاحن الجداري الخاص بالآيباد هو الأسرع شحنا في منتجات أبل.
  • شغِّل وضع الطيران. هذا يساعد على تسريع عملية الشحن
  • لا تشغل الشاشة أو تفحصها أثناء الشحن، فذلك يستهلك النضيدة.
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق