أخبار ليبيا

توافق مصري أمريكي على مكافحة الإرهاب في ليبيا

أكد مساعد وزير الخارجية المصري للشؤون العربية السفير طارق القوني، الأربعاء، وقوف بلاده على مسافة واحدة من كافة الأطراف السياسية الليبية وذلك لدفع العملية السياسية وإيجاد حل شامل للأزمة يحافظ على وحدة واستقلال البلاد.

جاء ذلك خلال استقبال القوني، المبعوث الأمريكي للشأن الليبي والسفير الحالي لدى ليبيا بيتر بودى، ونائبة مساعد وزير الخارجية لشؤون مصر والمغرب العربي يال لامبرت، وذلك لمناقشة تطورات الأوضاع في ليبيا وإمكانيات دفع الحوار السياسي، وبحث سبل الوساطة بين الأطراف الليبية المختلفة لحل المشاكل العالقة في الاتفاق السياسي الليبي.

وأوضح السفير القوني أن مصر تولي مسألة حل الأزمة الليبية أهمية خاصة، وهي حريصة على إرساء الأمن والاستقرار في كافة المناطق الليبية.

من جهته، أكد الوفد الأمريكي توافق التوجهات المصرية والأمريكية فيما يتعلق بضرورة مكافحة الإرهاب في ليبيا، وأهمية مواصلة التنسيق بين البلدين في جهود التسوية السياسية في ليبيا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق