العالم

تهديدات بـ”الصواريخ والأسلحة” في البرلمان اللبناني

218TV|خاص

تحوّلت الجلسة التي عقدها مجلس النواب اللبناني بعد ظهر اليوم الأربعاء لمناقشة البيان الوزاري لحكومة رئيس الوزراء سعد الحريري إلى جلسة “سجال سياسي” بين نواب يمثلون حزب الله اللبناني وبين أكثر من نائب يمثلون قوى سياسية لبنانية مختلفة، إذ شنّ رئيس حزب الكتائب اللبنانية النائب سامي الجميل هجوما على سياسات الحزب المتهم لبنانيا بالخضوع لإيران، ونفوذه العميق في المشهد السياسي قبل أن تشتعل الجلسة بعد وصف الجميل للرئيس اللبناني بأنه جاء إلى الرئاسة بـ”سلاح حزب الله” الأمر الذي استفز نواب حزب الله في البرلمان.

وقال نواف الموسوي النائب عن حزب الله “إنه خير لعون أن يأتي بسلاح حزب الله من أن يأتي فوق دبابة إسرائيلية”، في إشارة ضمنية إلى الرئيس اللبناني الراحل بشير الجميل الذي تتهمه قوى سياسية لبنانية بأن إسرائيل ساعدته ليكون رئيسا في لبنان عام 1982 حيث اغتيل في نفس العام، علما أن الرئيس الجميل هو عم النائب سامي، ووالد النائب نديم، إذ طلب الأخير الرد مُهاجِما اتهام أبيه بأنه جاء على دبابة إسرائيلية بالقول إن البرلمان اللبناني هو الذي انتخب والده كرئيس شجاع لم يرتهن لأحد، قبل أن يرد نائب حزب الله بالقول: “حجمكم هو دبابة إسرائيلية اخترقناها بصاروخ كورنيت”، الأمر الذي أثار موجة جدل داخل البرلمان اللبناني.

“الصواريخ” التي هدد بها حزب الله نائبا لبنانيا، دفعت النائب نديم بشير الجميل إلى القول إنه لم يعد مسموحاً لأحد “تحدينا بالسلاح”، لأن الجميع بوسعه أن يحمل السلاح والتهديد به، في إشارة ضمنية إلى الحرب الأهلية اللبنانية التي دفع ثمنها اللبنانيون بين عامي 1975 و1990، فيما تدخل رئيس البرلمان نبيه بري لإعادة ضبط مسار “الجلسة الصاروخية”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق