العالم

تلوث الهواء يسبب وفيات هائلة في أوروبا

تسبب سوء جودة الهواء في وفاة مبكرة لـ412 ألف شخص في أوروبا في عام 2016، وفقًا لتقرير صادر عن الاتحاد الأوروبي، الأربعاء.

أبلغت 16 دولة من الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي البالغ عددها 28 دولة عن حالة واحدة على الأقل من مستويات غير مقبولة من ثاني أكسيد النيتروجين تتجاوز الحدود القانونية للاتحاد الأوروبي.

ووجدت كل من بلجيكا وبريطانيا وفرنسا وألمانيا وهولندا وإسبانيا، أن مستويات الغاز غير آمنة من بين انبعاثات المركبات الرئيسية.

ويوصي التقرير الدول الأوروبية بتقليل عدد السيارات لخفض مستويات ثاني أكسيد النيتروجين – وبالتالي تلوث الهواء، وفق “DW”.

وحذر خبير في جودة الهواء في الوكالة الأوروبية للبيئة ومؤلف الدراسة، ألبرتو جونزاليس أورتيز، من أن تلوث الهواء “يمثل حالياً الخطر البيئي الأكثر أهمية على صحة الإنسان”.

وأشار التقرير إلى أرقام منظمة الصحة العالمية التي وجدت أن أمراض القلب والسكتة الدماغية هي الأسباب الأكثر شيوعًا للوفاة المبكرة بسبب تلوث الهواء، تليها أمراض الرئة وسرطان الرئة.

ووجدت الدراسة أيضًا أن بعض الفئات بما في ذلك الأطفال والمسنين والنساء الحوامل والأشخاص الذين يعيشون بالقرب من الطرق والمناطق الصناعية كانوا أكثر عرضة لتأثيراته.

وبينما انخفض مستوى الجزيئات الخطرة في المدن الأوروبية، قال أورتيز إنه لم يتراجع بسرعة كافية تمشيا مع قانون الاتحاد الأوروبي.

وأضاف أورتيز “لم نصل بعد إلى معايير الاتحاد الأوروبي وبالطبع نحن بعيدون عن الوصول إلى معايير منظمة الصحة العالمية”.

وقال أورتيز: “عندما نكافح التلوث، فإننا نحارب أيضًا تغير المناخ بالإضافة إلى الضوضاء ونشجع المزيد من السلوك الصحي. إنه الفوز”.

تدابير الاتحاد الأوروبي

في محاولة لمعالجة مشكلة التلوث في البلاد، اقترحت الحكومة البريطانية الثلاثاء مشروع قانون بيئي يتضمن تدابير ملزمة قانونًا لتقليل جزيئات الهواء الدقيقة. يتوقع مشروع القانون أيضًا أن تعيد شركات تصنيع السيارات السيارات التي لا تفي بمعايير انبعاثات الجسيمات.

وفي يوليو، قالت المفوضية الأوروبية، إن إسبانيا وبلغاريا أخفقتا في حماية المواطنين من أخطار التلوث، وطلبت من محكمة العدل الأوروبية معالجة نوعية الهواء الرديئة في تلك البلدان.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق