أخبار ليبيااخبار طرابلسخاص 218

تقدمات للجيش .. واجتماعات للسراج بقياداته العسكرية

تجددت الاشتباكات بين قوات الجيش الوطني ومسلحي حكومة الوفاق واتسعت رقعتها من محيط محور الرملة لتشمل المناطق القريبة واشتباكات أخرى متقطعة في محور طريق المطار.

وأكد اللواء 73 مشاة أن قوات الجيش الوطني تُحرز تقدماً كبيراً بمحور طريق المطار السواني وباتجاه طويشة وأشار اللواء في بيان له، إلى أن قوات الجيش تتقدم نحو أهداف جديدة حددت من قبل غرفة عمليات المنطقة الغربية.

وجانب الميداني المشتعل على الارض أيضا أعلنت شعبة الإعلام الحربي أن كافة الوحدات شنّت هجوماً واسعاً أسفر عن غنم عدد من الآليات والأسلحة، وفي السياق ذاته أعلن اللواء 106 مجحفل عن استهداف مواقع تمركز المجموعات التابعة للوفاق في 5 محاور.

أما سياسيا فقد عقد رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج اجتماعا مع رئيس الأركان العامة ورؤساء أركان الأجهزة العسكرية التابعة له أمس الأحد متناولا تطورات الأوضاع الميدانية في مناطق القتال والإجراءات المتخذة لدعم قواته كما تطرق إلى آليات العمل والتنسيق بين القوى العسكرية المختلفة ومحاور وخطوط القتال.

كما عقد السراج اجتماع ثان عقده في ذات اليوم ضمن مايسمى بجلسات “الحوار الوطني” والتقى هذه المرة بقادة محاور ما يعرف بـ “عملية بركان الغضب” التي تقاتل ضد الجيش الوطني، وحضر الاجتماع رئيس أركان قوات الوفاق وآمرو المناطق العسكرية، وقال السراج إنهم يجتمعون لتجديد العهد والولاء للوطن والتأكيد على الدفاع عن العاصمة ومدنية الدولة، موضحا لقادة المحاور أن الحرب تدخل شهرها السادس وهم أكثر قوة مضيفا أن النصر بات قريبا.

كما أشار السراج إلى أن انتصارات المعارك العسكرية تمهد الطريق إلى السلام، موضحاً إن أولوية الحكومة هي توفير متطلبات الحرب، وتعزيز الوحدات المقاتلة والاعتناء بالجرحى والقتلى والنازحين وتوفير احتياجات المواطنين وأن جميع هذه المهام ملفات أساسية، لكنها لا يجب أن تنسينا التأهب لمعركة أخرى ليست هينة، وهي المعركة السياسية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق