العالم

تقارب بين الكوريتين.. وواشنطن غاضبة

قالت كوريا الجنوبية الأحد، إنها اختارت خمسة مبعوثين خاصين بقيادة رئيس مكتب الأمن القومي في الرئاسة للسفر إلى كوريا الشمالية في الخامس من سبتمبر لبحث موعد قمة بين زعيمي البلدين تعقد الشهر الحالي.

وسيقود الوفد شونج إي-يونج كبير المستشارين الأمنيين للرئيس مون جيه-إن ويضم رئيس هيئة المخابرات الوطنية ونائب وزير التوحيد ومسؤولا في هيئة المخابرات الوطنية وسكرتير الرئيس لشؤون الدولة.

وسافر المسؤولون الخمسة إلى بيونجيانج في أوائل مارس آذار وقال المتحدث الرئاسي كيم إي-كيون إن الاختيار وقع عليهم مرة أخرى لاطلاعهم على القضايا محل البحث.

وقال المتحدث إن الوفد سيستقل طائرة تتجه إلى بيونجيانج مباشرة عبر الحدود الغربية للبلدين ومن المقرر أن يعود الوفد في نفس اليوم.

وسيكون مون جيه-إن أول رئيس كوري جنوبي يزور الشمال منذ عام 2007 لكن القمة المزمعة بينه وبين الرئيس الكوري الشمالي كيم جونج أون ستعقد في وقت يشهد توترا متصاعدا مع الولايات المتحدة بسبب مستقبل البرنامج النووي الكوري الشمالي.-(رويترز)

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة