العالم

تفاقم احتجاجات الإكوادور والرئيس يعلن حالة الطوارئ

أعلن رئيس الإكوادور لينين مورينو فرض حظر للتجول حول المباني الحكومية بعد تظاهرات عنيفة مستمرة منذ أسبوع احتجاجا على إجراءات تقشف ما اضطر الإدارة للخروج من العاصمة كيتو، الأمر الذي دفع السلطات لإلقاء القبض على المئات.

المحتجون تدفقوا إلى شوارع العاصمة، واقتحموا البرلمان هاتفين “نحن الشعب”، بعد أن اخترقوا الحواجز الأمنية كما رشقوا قوات الشرطة بالحجارة، واشتبكوا مع قوات الأمن التي ردت بإطلاق الغاز المسيل للدموع.

وتعد هذه التظاهرت أكبر تحد للرئيس مورينو خلال حكمه الذي بدأ قبل سنتين ونصف، وقد نقل عمليات الحكومة إلى مدينة جواياكيل الساحلية حيث الاضطرابات أقل حدة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق