حياة

تفاصيل جديدة بشأن حبس أم لابنها لـ10 سنوات

كشفت الأم المصرية التي تم الإفراج عنها بعد احتجازها بتهمة حبس ابنها لمدة 10 سنوات عن تفاصيل جديدة تتعلق بالابن البالغ من العمر17 عاما.

وأشارت الأم خلال حديث صحفي مع صحيفة الشروق المحلية إلى تعرض ابنها محمد منذ فترة طويلة لحادثة اعتداء جنسي على يد مجموعة من الشباب أثناء وجوده بمفرده داخل منزله ما أدى إلى سوء حالته النفسية لتقوم الأم بحبسه خوفا عليه فيما وفرت له كافة النفقات اللازمة من دون أي إهمال.

وفي ذات السياق أكدت الأم في حديث صحفي آخر مع صحيفة الوطن المحلية تعرض ابنها الذي عمل في البناء منذ صغره إلى اعتداء بالضرب من قبل أحد العاملين معه مشيرة إلى أنه كان طفلا انطوائيا وضحية للتنمر من قبل أطفال قريته الذين عيروه بعمى والده وقاموا بقذفه بالحجارة.

يشار إلى أن صحيفة الأهرام كانت قد أكدت إبلاغ جيران الأم للسلطات عن وجود صوت أنين ينبعث من داخل المنزل الذي يقع في محافظة الغربية لتتلقى المديرة التنفيذية لمشروع أطفال بلا مأوى هند نجيب هي الأخرى اتصالا هاتفيا من أحد أهالي القرية بشأن احتجاز الأم لابنها.

أما بوابة الأهرام فقد نقلت عن عم الابن ياسر الغرباوي قوله إن الأم حبست الابن بعد وفاة والده دون أي مبرر وحجبت عنه أي مساعدة من جانب الأهالي أو أقاربه فيما نفت الأم ذلك وقالت إن ولدها كان يطالبها بالعودة معها إلى المنزل بعد قرار النيابة بالإفراج عنها.

وكانت النيابة العامة قد أمرت بإخلاء سبيل الأم فيما يخضع الابن لإجراء تقرير طبي بحالته ومن ثم سيعرض على النيابة العامة لاستكمال التحقيقات بشأن قضيته.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى