اهم الاخبارحياةرياضة

ماذا حلّ بالطفل الأفغاني الذي التقاه ميسي؟

بعد عامين من تحقيق حلمه بالتقاء النجم الأرجنتيني “ليونيل ميسي” بالطفل الأفغاني “مرتزي أحمد” صاحب الـ6 سنوات وقتها، بعدما احتلت صوره صفحات السوشال ميديا حول العالم بارتدائه كيسا بلاستيكيا باللون السماوي والأبيض، وهي ألوان منتخب الأرجنتين، خاطاً على ظهر الكيس رقم 10 لشغفه الكبير بنجم التانجو.

مازالت صورة مرتزي تتوارد للأذهان مرفقة بسؤال ماذا حل به بعد تحقيق حلمه؟

يبدو أن مرتزي مازال يعيش واقعاً أليما كغيره من أطفال أفغانستان التي دمرتها الحرب بعدما نشرت والدته صورة لابنها أرفقتها بجملة (هكذا يعيش الطفل ميسي بأفغانستان).

صاحب الثماني سنوات اضطرت عائلته إلى ترك منزلها في غرب البلاد إلى مدينة كابول فرارا من طالبان.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق