العالم

تعثر محادثات الائتلاف بين أحزاب ألمانية بشأن قضية الهجرة

تعثرت المحادثات التي تجريها ثلاثة أحزاب تسعى لتشكيل الحكومة الائتلافية المقبلة في ألمانيا اليوم الأحد بسبب القضية الشائكة المتعلقة بسياسة الهجرة على الرغم من اقترابها من التوصل لاتفاق بشأن نقاط أخرى عالقة بينها السياسة الخاصة بالمناخ. وسيسمح تشكيل ائتلاف غير معتاد مع الحزب الديمقراطي الحر المؤيد لقطاع الأعمال وحزب الخضر للمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل بحكم البلاد لفترة رابعة بعد أن فقد تيارها المحافظ أصواتا في الانتخابات التي جرت في سبتمبر أيلول.

ولكن هذه التشكيلة المؤلفة من ثلاثة أحزاب لم تواجه اختبارا بعد على المستوى العام. ومع استمرار المفاوضات إلى ما بعد وقتها المحدد حث الزعماء بعضهم البعض على تقديم تنازلات مؤلمة من أجل الجمع بين هذه الأحزاب المتباينة الفكر في حكومة مستقرة في أكبر اقتصاد بأوروبا.

وعلى الرغم من استمرار وجود عقبات بشأن الضرائب والمالية العامة فإن أصعب النقاط العالقة تتعلق بالهجرة حيث يصر حلفاء ميركل المتشددون في الاتحاد الاجتماعي المسيحي بولاية بافاريا على عدم تجاوز الوافدين الجدد 200 ألف سنويا.

ويعارض حزب الخضر وضع حد أقصى ولكنه بدا مستعدا للتوصل لحل وسط في وثيقة اطلعت عليها رويترز في ساعة متأخرة مساء أمس السبت قال فيها إنه تم تجاوز الحد الأقصى المقترح خمس مرات خلال الخمس والعشرين عاما الماضية.

وقد يؤدي الفشل في التوصل لاتفاق إلى إجراء انتخابات جديدة وهو أمر تحرص كل الأحزاب على تفاديه بسبب خوفها من أن تؤدي إلى تحقيق حزب البديل من أجل ألمانيا اليميني المتطرف مكاسب أخرى بعد دخوله البرلمان في سبتمبر أيلول.

عن: (رويترز)

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة